الرئيسية / أخبار المؤسسة / عودة الطفل محمد منصور بعد عملية زراعة نخاع في ايطاليا

عودة الطفل محمد منصور بعد عملية زراعة نخاع في ايطاليا

استقبلت مؤسسة فلسطين المستقبل للطفولة في غزة قبل ايام عائلة الطفل / محمد احمد منصور التي سافرت الى ايطاليا العام الماضي بالتنسيق مع مؤسسة فلسطين المستقبل ومؤسسة IME  في ايطاليا و البروفيسور لوكاريلي بعد نجاح عملية زراعة النخاع للطفل محمد (سبع سنوات) .

حيث قام وفد من مؤسسة فلسطين المستقبل للطفولة برئاسة السيد / ارسلان الاغا امين سر مجلس الادارة بزيارة عائلة الطفل / محمد منصور في منزله بمدينة رفح للاطمئنان على صحة الطفل واخته المتبرعة له من نخاعها الشوكي .

 

وقد أعرب والد الطفل عن سعادته لنجاح عملية ابنه محمد وتقدم بالشكر والعرفان لمؤسسة فلسطين المستقبل للطفولة على المجهودات العظيمة التي قدمتها المؤسسة في انجاز هذه العملية حيث التعب والمشاق والحصار واغلاق المعابر, وكذلك قدم الشكر بشكل خاص الى السيدة ايفانجيليا علاونة – عضو مجلس الادارة ومديرة مركز ابوقراط في رام الله على متابعتها عملية السفر والعودة والتنسيق مع البروفيسور لوكاريلي .

وقال السيد / ارسلان الأغا ان المؤسسة انشأت لمساعدة هؤلاء المرضى وسوف تستمر في عملها حتى تحقيق الهدف الرئيسي وهو مجتمع فلسطيني خالي من مرض الثلاسيميا  .

وقالت السيدة إيفانجيليا علاونه / عضو مجلس الادارة ومدير عام مركز أبقراط والتي قامت بالتنسيق مع الجهات المختصة للسفر إلى إيطاليا، إن هذه المجموعة هي المجموعة الثالثة من مرضى الثلاسيميا التي سافرت خلال العامين الماضيين إلى إيطاليا لإجراء عمليات زراعة النخاع الشوكي من قبل البروفيسور لوكاريلي وهومن أشهر جراحي عمليات زراعة النخاع الشوكي في العالم، وعلى حساب الحكومة الإيطالية ومن خلال مؤسسة (IME) ، وذلك وفقاً للإتفاقية التي كانت قد وقعتها منذ سنوات مؤسسة فلسطين المستقبل للطفولة مع الحكومة الإيطالية لإجراء عمليات زراعة نخاع شوكي لحوالي 100 مريض فلسطيني.

وأشارت علاونه إلى أن المؤسسة تمكنت خلال السنوات الماضية  من إجراء عمليات زراعة نخاع لحوالي 36 مريضاً ليرتفع العدد الإجمالي حتى تاريخه إلى 38 مريضاً ، مما سوف يكون له بالغ الأثر على الحياة العائلية والشخصية والإجتماعية لهؤلاء المرضى وإعادتهم إلى المجتمع أصحاء قادرين على ممارسة حياتهم الطبيعية بل وقدرتهم على التبرع بالدم والنخاع لمرضى الثلاسيميا أيضاً. علما ان متابعة المرضى سوف تتم في المستقبل من خلال مستشفى المطلع في القدس.

وتقدمت السيدة إيفانجيليا علاونه بالشكر إلى الحكومة الإيطالية لتحملها تكلفة تمويل هذه العمليات وإلى جميع الأطباء والطواقم الفنية والعاملين في مؤسسة IME.

وتقدمت السيدة علاونه أيضاً بإسم مؤسسة فلسطين المستقبل للطفولة ومرضى الثلاسيميا وأهاليهم بعظيم الشكر والعرفان إلى الأب الأول سيادة الرئيس محمود عباس” أبو مازن” على مكرمته وصرف تذاكر سفر العائلات المذكورة إلى إيطاليا بسبب ظروفهم المالية والمعيشية الصعبة

عن admin

شاهد أيضاً

عودة معالي السيد / د. عزام الشوا من مؤتمر الاتحاد العالمي للهيموفيليا

عاد الى ارض الوطن معالي السيد رئيس مجلس الادارة بعد رحلة الى كندا لحضور المؤتمر …